ربط المعدة (حلقة المعدة):

وهي من العمليات العلاجية للحد من السمنة ولاسيما السمنة في مراحلها الأولى حيث يقوم الجراح بوضع حلقة تقسم المعدة إلى قسمين، ويكون القسم العلوي على شكل جيب صغير يبقى الطعام فيه إلى أن يمر بشكل تدريجي إلى الجزء السفلي من المعدة، تحقق هذه الآلية أهدافًا عدة, فهي تُنظِّم كمية الطعام الذي يدخل إلى المعدة، كما تساهم في الشعور السريع بالشبع مما يقلل كمية الطعام التي يتم تناولها وهذا من شأنه أن يساعد في إنقاص الوزن بطريقة سريعة ومنظمة.

يتم تثبيت الحلقة بواسطة المنظار الجراحي بمساعدة شاشة تعرض للجراح مجريات العملية، يتم توصيل الحلقة بأنبوب يوجد في نهايته خزان صغير ويتم تضييق هذه الحلقة وتوسيعها من خلال هذا الخزان الذي يملأ بالمحلول الملحي، ولا بد من الرجوع إلى الطبيب للتحكم بالحلقة (توسيعاً وتضييقاً) ويتم التحكم به في أي وقت بعد العملية.

إيجابيات العملية:

  • يمكن إزالة الحلقة في أي وقت دون ترك آثار على المعدة.
  • ليس لها آثار جانبية – غير أنها محبذة للمرضى الذين يعانون من ارتجاع الحمض المعدي إلى المريء أو المرضى الذي يعانون النوع الثاني من مرضى السكري.
  • سهولة إجرائها، وسرعة عودة المريض لمزاولة عمله بعدها.

النظام الغذائي:

  • يجب الالتزام بنظام غذائي جيد، وعدم المبالغة في الأكل حتى لا يؤدي إلى إفساد العملية.
  • الالتزام بالسوائل المصفاة والطعام الليّن المهروس في الشهر الأول.
  • الانتقال إلى الأطعمة العادية في الشهر الثاني مع الحرص على مضغ الطعام جيدًا والتمهل في تناوله حتى لا يقف في المعدة الصغيرة ويؤدي إلى التقيؤ.
  • عدم تناول أطعمة تحتوي على نسبة دهون أو سكريات عالية.
  • الإكثار من تناول أطعمة تحتوي على الألياف والبروتينات.