تكميم المعدة/ قص المعدة الطولي:

تتم هذه العملية بواسطة مكبس يتم إدخاله من أحد الشقوق المفتوحة في بطن المريض لقص المعدة طوليًّا، فتصبح المعدة على شكل أنبوب يتسع لحوالي (50 – 100 مل) من الطعام، تستغرق العملية من (45) دقيقة إلى الساعة، يتم السيطرة على العملية عن طريق كاميرا يتم إدخالها إلى التجويف البطني لتمكِّن الجراح من إتمام عمله بدقة بالغة.

بعد قص المعدة طوليًا يتمّ إخراج الجزء المتبقي من أحد الشقوق فيتبقى جزء لا يتعدى (20%) من حجم المعدة الأساسية.

مزايا عملية التكميم:

  • مخاطرها نادرة الحدوث، وليس لها أعراض جانبية تؤثر على الجهاز الهضمي.
  • عملية مثالية لفقدان الوزن الزائد في غضون سنة، إذ تصل نسبة نزول الوزن إلى (70%).
  • لا تحتاج إلى عناية طبية مستمرة.
  • سرعان ما يتعافى المريض بعدها، ويمكنه الرجوع إلى حياته الطبيعية ومزاولة أعماله خلال الأسبوع الأول من إجراء عملية التحكيم.
  • إعطاء المريض الإحساس السريع بالشبع، ولاسيما أن الجزء المقصوص من المعدة هو الجزء الذي يحتوي على أنزيمات الجوع.

محاذير إجراء عملية التحكيم:

  • لا تلائم هذه العملية المرضى الذين يعانون من ارتجاع الحمض المعدي إلى المريء.
  • قد يحدث نزيف من مكان القص لكن سرعان ما يتدارك أمره.
  • قد يحدث في الأيام الأولى تسريبًا من المعدة لكن بنسبة قليلة، ويسهل السيطرة عليه.

إجراءات لا بد من الالتزام بها بعد العملية:

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • التمهل في أثناء تناول الوجبات الغذائية، ومضغ الطعام جيدًا.
  • التقليل من الكربوهيدرات والدهون في الوجبات.

يعتمد نجاح العملية على مدى قابلية المريض للنظام الغذائي والرياضي الجديد، ومدى تعاونه في اتباع إرشادات الطبيب.

احصل على استشارة مجانية